عبق التواصل
مرحبا بك الزائر العزير بعد اطلاعك على المنتدى يسعدنا ويشرفنا بانضمامك الى منتداك الاول ولك فائق الشكر والتقدير

عبق التواصل

الموقع الرسمى لأبناء القريه 20
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحبا زائرنا الكريم تفضل بالتسجيل شبكة منتديات القريه عشرين تتشرف بانضمامكم اليها

مبروك قروب واتساب القريه عشرين بانجازاتهم المحققه
واتساب القريه عشرين يبشار اكبر انجاز مشروع طريق معبد يربط القريه عشرين بحلفاج
تشيد او حفر بئر مياه شرب عبر واتساب عشرين
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Like/Tweet/+1
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
أكتوبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    
اليوميةاليومية
التواجد بالمنتدى والمشاركات
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط عبق التواصل على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 المراة الريفيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوهزاع الدقنسابي
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 869
نقاط : 2712
مرسئ : 0
تاريخ التسجيل : 26/08/2013
الموقع : شبكة منتديات القريه عشرين
العمل/الترفيه : المدير العام

مُساهمةموضوع: المراة الريفيه    الأحد أبريل 06, 2014 4:32 am

ﺗﺸﻜﻞ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻋﻨﺼﺮﺍً ﻫﺎﻣﺎً ﻓﻲ ﺑﻨﺎﺀ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻓﻬﻲ ﺍﻟﺮﻛﻴﺰﺓ ﺍﻷﺳﺎﺳﻴﺔ ﻟﺒﻨﺎﺀ ﺍﻷﺳﺮﺓ ﺍﻟﺼﺎﻟﺤﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻐﺬﻱ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﺎﻟﻌﻨﺎﺻﺮ ﺍﻟﻔﺎﺿﻠﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻨﻴﻦ ﻭﺍﻟﺒﻨﺎﺕ،
ﻓﺎﻟﻤﺮﺃﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﻳﻒ ﺑﺎﻻﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﻗﻴﺎﻣﻬﺎ ﺑﺄﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﻭﺗﺮﺑﻴﺔ ﻭﺭﻋﺎﻳﺔ
ﺍﻷﻭﻻﺩ ﻭﺗﺸﺎﺭﻙ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺑﺄﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺤﻘﻞ ﻓﺘﺴﺎﻫﻢ ﺑﺬﻟﻚ ﻓﻲ ﺯﻳﺎﺩﺓ ﺩﺧﻞ ﺍﻻﺳﺮﺓ
ﻭﺗﺤﺴﻴﻦ ﻣﺴﺘﻮﺍﻫﺎ ﺍﻟﻤﻌﻴﺸﻲ .
ﺃﻫﻢ ﻣﺸﻜﻼﺕ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﺮﻳﻔﻴﺔ
__________

ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ .. ﺍﻟﻤﻴﺮﺍﺙ ..ﺍﺧﺘﻴﺎﺭ ﺍﻟﺰﻭﺝ!!
ﺇﻥ ﺃﻏﻠﺐ ﺳﻜﺎﻥ ﺍﻟﻘﺮﻯ ﻳﻠﺠﺄﻥ ﻟﻌﺪﻡ ﺗﻌﻠﻴﻢ ﺑﻨﺎﺗﻬﻦ ﺃﻭﺍﻟﺘﻮﻗﻒ ﻋﻨﺪ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺴﻤﻴﻪ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﺍﻟﺘﺴﺮﺏ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ، ﻛﻤﺎ ﺃﻥ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﺍﻟﻤﻴﺮﺍﺙ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﺣﻴﻮﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﻳﻒ،
ﻓﺄﻏﻠﺐ ﺍﻟﺒﻴﻮﺕ ﻭﺍﻷﺳﺮ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ ﻻ ﺗﻮﺭﺙ ﺍﻷﻧﺜﻰ؛
ﻷﻧﻬﺎ ﺗﺘﺨﻴﻞ ﺃﻥ ﺍﻹﺭﺙ ﺳﻮﻑ ﻳﺬﻫﺐ ﻟﻐﺮﻳﺐ ﻭﻫﻮ ﺯﻭﺝ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ، ﻓﻴﻠﺠﺄﻥ ﻟﺤﻴﻠﺔ ﺍﻟﻤﺮﺍﺿﺎﺓ ﺑﺤﻴﺚ ﺗُﻌﻄﻰ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﻗﻠﻴﻼً ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﻳﺮﺿﻴﻬﺎ ﻋﻦ ﻃﻠﺐ ﺇﺭﺛﻬﺎ، ﻛﻤﺎ ﺃﻧﻪ ﻣﻦ ﺃﻛﺜﺮ ﺍﻟﺤﻘﻮﻕ ﺍﻟﻤﻬﻀﻮﻣﺔ ﻟﻠﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﺮﻳﻔﻴﺔ ﺣﻘﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﺧﺘﻴﺎﺭ ﺷﺮﻳﻚ ﺣﻴﺎﺗﻬﺎ،
ﻓﺘﻤﻨﻊ ﻣﻦ ﺃﻥ ﺗﻘﻮﻝ ﺭﺃﻳﻬﺎ، ﻓﻀﻼً ﻋﻦ ﺇﺭﻏﺎﻣﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺯﻭﺍﺝ ﻣﻦ ﺗﺮﺍﻩ ﺍﻷﺳﺮﺓ ﻣﻨﺎﺳﺒﺎ، ﻭﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻷﺳﺮ ﻳﺸﺘﺮﻃﻮﻥ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ ﻣﻦ ﺍﻷﻗﺎﺭﺏ ﺧﻮﻓﺎ ﻋﻠﻰ ﺧﺮﻭﺝ ﺍﻹﺭﺙ ﻟﻠﻐﺮﻳﺐ .
ﻏﻴﺎﺏ ﺛﻘﺎﻓﺔ ﺍﺣﺘﺮﺍﻡ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ
******
ﺇﻥﻏﻴﺎﺏ ﺛﻘﺎﻓﺔ ﺍﺣﺘﺮﺍﻡ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺑُﻌﺪ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻘﺮﻯ ﺍﻟﺮﻳﻔﻴﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﻣﻴﻠﻬﺎ ﻟﺘﻘﺪﻳﺲ ﻣﻌﺘﻘﺪﺍﺗﻬﺎ ﻭﻋﺎﺩﺍﺗﻬﺎ، ﻓﺒﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﺗﻘﻒ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻌﺘﻘﺪﺍﺕ ﺣﺎﺋﻂ ﺳﺪ ﺃﻣﺎﻡ ﺣﻘﻮﻕ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ، ﻭﻫﺬﻩ ﺍﻟﻀﻐﻮﻁ ﻻ ﺷﻚ ﺃﻥ ﻟﻬﺎ ﺗﺄﺛﻴﺮﺍﺕ ﺳﻠﺒﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺎﺭ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ، ﻭﻫﻲ
ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺸﻜﻞ ﺑﺬﻭﺭ ﺍﻟﺘﻄﺮﻑ ﻟﺪﻯ ﺑﻌﻀﻬﻦ، ﺑﻤﻌﻨﻰ ﺇﻣﺎ ﻳﺮﺿﺨﻦ ﻟﻠﻮﺍﻗﻊ ﻭﻓﻴﻪ ﻇﻠﻢ ﺷﺪﻳﺪ .
ﻏﻴﺎﺏ ﺣﻘﻮﻕ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﺮﻳﻔﻴﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﺔ
ﻗﺪ ﺃﺻﺪﺭ ﻣﺮﻛﺰ ﺍﻷﺭﺽ ﺍﻟﺤﻘﻮﻗﻲ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺑﻌﻨﻮﺍﻥ " ﻋﻤﺎﻟﺔ ﺍﻷﻃﻔﺎﻝ ﻭﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻓﻰ ﺍﻟﺮﻳﻒ
" ﺣﻴﺚ ﺍﺳﺘﻌﺮﺽ ﺍﻟﻘﺴﻢ ﺍﻟﺮﺍﺑﻊ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻘﺮﻳﺮ ﺍﻷﻭﺿﺎﻉ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻟﻠﻨﺴﺎﺀ ﺍﻟﻌﺎﻣﻼﺕ
ﻓﻰ ﻗﻄﺎﻉ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﺔ ﺍﻟﺒﺤﺘﺔ ﻭﻇﺮﻭﻑ ﻋﻤﻠﻬﻢ
ﺍﻟﻤﺘﺪﻫﻮﺭﺓ، ﺑﻌﺪﻫﺎ ﻳﻨﺘﻘﻞ ﺍﻟﺘﻘﺮﻳﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﻭﺿﺎﻉ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻭﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﻟﻠﻨﺴﺎﺀ ﻭﺍﻷﻃﻔﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﻴﻦ ﻓﻰ ﻗﻄﺎﻉ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﺔ ﻭﻳﺒﻴﻦ ﻏﻴﺎﺏ ﻣﺸﺎﺭﻛﺘﻬﻦ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻭﺿﻌﻒ ﻭﻏﻴﺎﺏ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺘﻰ ﺗﺪﺍﻓﻊ ﻋﻦ ﺣﻘﻮﻗﻬﻦ ﻭﺗﺪﻫﻮﺭ ﺩﺧﻮﻝ ﺃﺳﺮ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻭﺍﻷﻃﻔﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﻴﻦ ﻓﻰ ﻗﻄﺎﻉ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﺔ ﺍﻟﺒﺤﺘﺔ .
ﻭﻳﻨﺘﻬﻰ ﺍﻟﺘﻘﺮﻳﺮ ﺑﻌﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻮﺻﻴﺎﺕ ﺃﻫﻤﻬﺎ ﺿﺮﻭﺭﺓ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻣﻌﺎﻳﻴﺮ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻭﺩﻭﺭ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻭﺍﻟﻤﻨﻈﻤﺎﺕ
ﻭﺍﻷﺣﺰﺍﺏ ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﺣﻘﻮﻕ ﺍﻟﻌﻤﺎﻝ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻴﻴﻦ، ﻛﻤﺎ ﻳﺒﻴﻦ ﺩﻭﺭ ﺍﻟﻤﻨﻈﻤﺎﺕ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ ﻟﺪﻋﻢ ﻭﻣﺴﺎﻧﺪﺓ ﻫﺆﻻﺀ ﺍﻟﻌﻤﺎﻝ ﻭﺍﻟﻌﺎﻣﻼﺕ ﻭﺿﺮﻭﺭﺓ ﺗﺸﻜﻴﻞ ﻧﻘﺎﺑﺎﺕ ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ ﻟﻬﻢ ﻟﺪﻋﻢ
ﻣﻌﺎﻟﻤﻬﻢ ﻭﺣﻘﻮﻗﻬﻢ ﻓﻰ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﻼﺋﻖ ﻭﺍﻷﻣﺎﻥ .
ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﺮﻳﻔﻴﺔ ﻭﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ

ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﺮﻳﻔﻴﺔ ﻻ ﺗﻌﺮﻑ ﻣﻌﻨﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻻﻧﻬﺎ ﻻ ﺗﺘﻮﺟﻪ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﺍﻟﺘﻮﻋﻴﺔ ﺍﻟﻜﺎﻓﻴﺔ ﺣﺘﻲ ﺗﻌﺮﻑ ﻣﺎﻟﻬﺎ ﻭﻣﺎ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﻭﺍﺟﺒﺎﺕ ﻧﺤﻮ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﺍﻟﻐﺎﻟﻲ
ﻓﻜﻴﻒ ﺗﺸﺎﺭﻙ ﻭﻫﻲ ﻟﻢ ﺗﻘﺮﺃ ﻭﻟﻢ ﺗﻜﺘﺐ؟ ﻻﻧﻪ ﺍﺗﺤﺮﻣﺖ ﻣﻦ ﺣﻘﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ .
ﻓﺎﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﺮﻳﻔﻴﺔ ﺗﺨﺘﻠﻒ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ، ﻓﻔﻲ ﺍﻟﺮﻳﻒ ﻻ ﺗﻮﺟﺪ ﻣﺴﺎﻭﺍﺓ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺮﺟﻞ
ﻭﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻓﺎﻟﻤﺮﺃﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﻳﻒ ﻳﻘﺘﺼﺮ ﻋﻠﻲ ﺗﺮﺑﻴﺔ ﺍﻻﻭﻻﺩ ﻭﺍﻟﺤﻘﻞ ﻟﻠﻌﻤﻞ ، ﺃﻣﺎ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻟﻬﺎ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻘﻮﻕ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻭﺍﻟﻌﻤﻞ، ﻭﻟﺬﺍ ﻳﺠﺐ ﺗﻜﺜﻴﻒ ﺍﻟﺠﻬﻮﺩ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﻴﺔ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺇﺷﺮﺍﻙ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﻳﻒ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺮﺍﻙ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ .
ﻭﺃﺧﻴﺮﺍ، ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺗﺮﺗﻴﺐ ﺍﻷﻭﻟﻮﻳﺎﺕ ﻧﺴﺘﻄﻴﻊ ﺃﻥ ﻧﺨﺮﺝ ﺑﻨﺘﻴﺠﺔ ﻭﻫﻲ ﺃﻥ ﻣﻌﻈﻢ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻤﺸﻜﻼﺕ ﻫﻲ ﻧﺎﺑﻌﺔ ﻣﻦ ﺳﻴﻄﺮﺓ ﺍﻟﻌﺎﺩﺍﺕ ﻭﺍﻟﺘﻘﺎﻟﻴﺪ ﺍﻟﺴﻠﺒﻴﺔ، ﻭﻟﺬﺍ ﻳﺘﻀﺢ ﻟﻨﺎ ﺃﻥ ﻣﺸﻜﻼﺕ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻭﺍﻟﻌﺎﺩﺍﺕ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺍﻟﻤﻮﺭﻭﺛﺔ ﻭﻏﻴﺎﺏ ﺛﻘﺎﻓﺔ ﺍﻻﺣﺘﺮﺍﻡ، ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻤﺸﻜﻼﺕ ﺗﺮﺟﻊ ﺣﺘﻤًﺎ ﺇﻟﻰ ﺳﻮﺀ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ ﻟﻠﻤﻮﺍﻃﻦ، ﻭﺍﻧﺘﺸﺎﺭ ﺍﻟﻌﺎﺩﺍﺕ ﻭﺍﻟﺘﻘﺎﻟﻴﺪ ﺍﻟﺒﺎﻟﻴﺔ، ﺍﻷﻣﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺆﻛﺪ ﺃﻥ ﺍﻟﺤﻞ
ﺍﻷﻣﺜﻞ ﻟﻤﺜﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺸﻜﻼﺕ ﻳﺘﺮﻛﺰ ﺃﺳﺎﺳًﺎ ﻋﻠﻰ ﺩﻭﺭ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﻤﺪﻧﻲ ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ
ﺩﻋﻢ ﺣﻤﻼﺕ ﺍﻟﺘﻮﻋﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﺜﻘﻴﻒ ﻭﻏﺮﺱ ﺍﻟﻘﻴﻢ ﺍﻟﺪﻳﻨﻴﺔ ﻭﺍﻷﺧﻼﻗﻴﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ، ﻛﻤﺎ ﺃﻥ ﻟﻠﺠﻬﺎﺕ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﺩﻭﺭ ﻓﻲ ﺗﻔﻌﻴﻞ ﺍﻟﻘﻮﺍﻧﻴﻦ ﺍﻟﺮﺍﺩﻋﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺠﺮﻡ ﺍﻧﺘﻬﺎﻙ ﺣﻖ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﻣﻮﺍﺟﻬﺔ ﻇﻮﺍﻫﺮ ﺳﻠﺒﻴﺔ ﺃﺧﺮﻯ ﻣﺜﻞ ﺧﺘﺎﻥ ﺍﻻﻧﺎﺙ ﺃﻭ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ ﺍﻟﻤﺒﻜﺮ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻨﻪ ﺍﻟﺴﻴﺪﺓ ﺍﻟﺮﻳﻔﻴﺔ، ﻭﻧﻈﺮﺍً ﻟﻶﺛﺎﺭ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ ﺍﻟﺴﻠﺒﻴﺔ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻟﻤﺸﻜﻼﺕ ﻳﻠﺰﻡ ﺍﻷﻣﺮ ﺑﺘﻔﻌﻴﻞ ﺃﺩﻭﺍﺭ ﻭﺳﺎﺋﻞ ﺍﻹﻋﻼﻡ ﻭﻗﺎﺩﺓ ﺍﻟﺮﺃﻱ ﻣﻦ ﺃﺟﻞﺣﺚ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﺇﻟﻰ ﺗﺮﻙ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻌﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺆﺧﺮ ﻣﻦ ﺭﻛﺐ ﺍﻟﺘﻘﺪﻡ، ﻭﺗﺆﺛﺮ ﺑﺎﻟﺴﻠﺐ ﻋﻠﻰ ﺃﺩﺍﺋﻬﻢ ﺍﻷﺳﺮﻱ ﻭﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ

_________________
ﻛﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻛﻌﺎﺑﺮ ﺳﺒﻴل وﺍﺗﺮﻙ ﻭﺭﺍﺀﻙ ﻛﻞ ﺍﺛﺮ ﺟﻤﻴﻞ ﻓﻤﺎ ﻧﺤﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺍﻻ ﺿﻴﻮﻑ ﻭﻣﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻀﻴﻮﻑ ﺍﻻ ﺍﻟﺮﺣﻴﻞ
لا اله الا الله محمد رسول الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://plus.google.com/app/basic/111256749054740632836
 
المراة الريفيه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عبق التواصل  :: المنتديات :: المنتدى الثقافى-
انتقل الى: