عبق التواصل
مرحبا بك الزائر العزير بعد اطلاعك على المنتدى يسعدنا ويشرفنا بانضمامك الى منتداك الاول ولك فائق الشكر والتقدير

عبق التواصل

الموقع الرسمى لأبناء القريه 20
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحبا زائرنا الكريم تفضل بالتسجيل شبكة منتديات القريه عشرين تتشرف بانضمامكم اليها

مبروك قروب واتساب القريه عشرين بانجازاتهم المحققه
واتساب القريه عشرين يبشار اكبر انجاز مشروع طريق معبد يربط القريه عشرين بحلفاج
تشيد او حفر بئر مياه شرب عبر واتساب عشرين
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Like/Tweet/+1
سحابة الكلمات الدلالية
الخطاب
المواضيع الأخيرة
» رثاء المرحوم/ محمد عبدالرحمن قيل .... بقلم نورالدين ابونوباتيا
السبت سبتمبر 29, 2018 3:11 am من طرف ابوهزاع الدقنسابي

» رثاء المرحوم الاستاذ/ محمد محي الدين عربي ... بقلم.ابونوباتيا
السبت سبتمبر 29, 2018 2:13 am من طرف ابوهزاع الدقنسابي

» إختلف الوضع وتغيرت الحال مما عرفنا حاجه إسمها الإغتراب ...
الخميس أغسطس 09, 2018 11:39 pm من طرف ابوهزاع الدقنسابي

» العلاقه بين امبكول وارقو والسراريه
الخميس أغسطس 09, 2018 7:32 pm من طرف ابوهزاع الدقنسابي

» الإطار التشريعي لحماية آثار النوبة
الأربعاء أغسطس 01, 2018 12:59 am من طرف ابوهزاع الدقنسابي

» سياحمد برسي
السبت يوليو 28, 2018 3:45 am من طرف ابوهزاع الدقنسابي

» تعلن بيفرست العقارية عن توفر شقق للبيع بالتجمع الخامس - مشروع 39 بالحي الثالث
الإثنين يوليو 23, 2018 8:41 pm من طرف mostafa magdy

» تعرف على انواع الوحدات السكنية اذا كنت تبحث عن السكن والاستثمار الراقي
الإثنين يوليو 09, 2018 1:32 pm من طرف mostafa magdy

» الصعوط بالسين ولا الصاد
الجمعة يونيو 29, 2018 4:58 pm من طرف ابوهزاع الدقنسابي

أكتوبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية
التواجد بالمنتدى والمشاركات
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط عبق التواصل على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 أبو الدرداء عويمر بن زيد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوهزاع الدقنسابي
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 888
نقاط : 3086
مرسئ : 0
تاريخ التسجيل : 26/08/2013
الموقع : شبكة منتديات القريه عشرين
العمل/الترفيه : المدير العام

مُساهمةموضوع: أبو الدرداء عويمر بن زيد    الخميس مارس 27, 2014 12:20 pm

ﺃﺑﻮ ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ ﻋﻮﻳﻤﺮ ﺑﻦ
ﺯﻳﺪ
* ﻫﻮ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﻟﻘﺪﻭﺓ. ﻗﺎﺿﻲ
ﺩﻣﺸﻖ، ﻭﺻﺎﺣﺐ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ
ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ، ﺃﺑﻮ ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ
ﻋﻮﻳﻤﺮ ﺑﻦ ﺯﻳﺪ ﺑﻦ ﻗﻴﺲ ﺍﻷﻧﺼﺎﺭﻱ
ﺍﻟﺨﺰﺭﺟﻲ
* ﺣﻜﻴﻢ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﻣﺔ، ﻭﺳﻴﺪ ﺍﻟﻘﺮﺍﺀ
ﺑﺪﻣﺸﻖ
* ﻭﻫﻮ ﻣﻌﺪﻭﺩ ﻓﻴﻤﻦ ﺗﻼ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﺒﻲ
ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ، ﻭﻟﻢ ﻳﺒﻠﻐﻨﺎ
ﺃﺑﺪﺍً ﺃﻧﻪ ﻗﺮﺃ ﻋﻠﻰ ﻏﻴﺮﻩ . ﻭﻫﻮ
ﻣﻌﺪﻭﺩ ﻓﻴﻤﻦ ﺟﻤﻊ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺓ
ﺍﻟﺮﺳﻮﻝ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ.
* ﻭﺗﺼﺪﺭ ﻟﻺﻗﺮﺍﺀ ﺑﺪﻣﺸﻖ ﻓﻲ
ﺧﻼﻓﺔ ﻋﺜﻤﺎﻥ ، ﻭﻗﺒﻞ ﺫﻟﻚ .
* ﻣﺎﺕ ﻗﺒﻞ ﻋﺜﻤﺎﻥ ﺑﺜﻼﺙ ﺳﻨﻴﻦ .
ﻋﻦ ﺧﻴﺜﻤﺔ : ﻗﺎﻝ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ،
ﻛﻨﺖ ﺗﺎﺟﺮﺍً ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻤﺒﻌﺚ، ﻓﻠﻤﺎ ﺟﺎﺀ
ﺍﻹﺳﻼﻡ، ﺟﻤﻌﺖ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺓ ﻭﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ،
ﻓﻠﻢ ﻳﺠﺘﻤﻌﺎ، ﻓﺘﺮﻛﺖ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺓ،
ﻭﻟﺰﻣﺖ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ.
ﻗﻠﺖ ] ﺃﻱ ﺍﻟﺬﻫﺒﻲ [ : ﺍﻷﻓﻀﻞ
ﺟﻤﻊ ﺍﻷﻣﺮﻳﻦ ﻣﻊ ﺍﻟﺠﻬﺎﺩ، ﻭﻫﺬﺍ
ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺎﻟﻪ ﻫﻮ ﻃﺮﻳﻖ ﺟﻤﺎﻋﺔ ﻣﻦ
ﺍﻟﺴﻠﻒ ﻭﺍﻟﺼﻮﻓﻴﺔ، ﻭﻻ ﺭﻳﺐ ﺃﻥ
ﺃﻣﺰﺟﺔ ﺍﻟﻨﺎﺱ، ﺗﺨﺘﻠﻒ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ،
ﻓﺒﻌﻀﻬﻢ ﻳﻘﻮﻯ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﻤﻊ ،
ﻛﺎﻟﺼﺪﻳﻖ، ﻭﻋﺒﺪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺑﻦ ﻋﻮﻑ .
ﻭﻛﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﻙ، ﻭﺑﻌﻀﻬﻢ
ﻳﻌﺠﺰ، ﻭﻳﻘﺘﺼﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ،
ﻭﺑﻌﻀﻬﻢ ﻳﻘﻮﻯ ﻓﻲ ﺑﺪﺍﻳﺘﻪ، ﺛﻢ
ﻳﻌﺠﺰ، ﻭﺑﺎﻟﻌﻜﺲ، ﻭﻛﻞ ﺳﺎﺋﻎ . ﻟﻜﻦ
ﻻ ﺑﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﻬﻀﺔ ﺑﺤﻘﻮﻕ ﺍﻟﺰﻭﺟﺔ
ﻭﺍﻟﻌﻴﺎﻝ.
ﻗﺎﻝ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﺰﺍﻫﺮﻳﺔ : ﻛﺎﻥ ﺃﺑﻮ
ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ ﻣﻦ ﺁﺧﺮ ﺍﻷﻧﺼﺎﺭ ﺇﺳﻼﻣﺎً،
ﻭﻛﺎﻥ ﻳﻌﺒﺪ ﺻﻨﻤﺎً، ﻓﺪﺧﻞ ﺍﺑﻦ
ﺭﻭﺍﺣﺔ، ﻭﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻣﺴﻠﻤﺔ ﺑﻴﺘﻪ
ﻓﻜﺴﺮﺍ ﺻﻤﻨﻪ، ﻓﺮﺟﻊ ﻓﺠﻌﻞ ﻳﺠﻤﻊ
ﺍﻟﺼﻨﻢ، ﻭﻳﻘﻮﻝ: ﻭﻳﺤﻚ ! ﻫﻼ
ﺍﻣﺘﻨﻌﺖ ! ﺃﻻ ﺩﻓﻌﺖ ﻋﻦ ﻧﻔﺴﻚ،
ﻓﻘﺎﻟﺖ ﺃﻡ ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ : ﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﻳﻨﻔﻊ ﺃﻭ
ﻳﺪﻓﻊ ﻋﻦ ﺃﺣﺪ، ﺩﻓﻊ ﻋﻦ ﻧﻔﺴﻪ،
ﻭﻧﻔﻌﻬﺎ ! ﻓﻘﺎﻝ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ : ﺍﻋﺪﻱ
ﻟﻲ ﻣﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻐﺘﺴﻞ. ﻓﺎﻏﺘﺴﻞ،
ﻭﻟﺒﺲ ﺣﻠﺘﻪ، ﺛﻢ ﺫﻫﺐ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻨﺒﻲ
ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ، ﻓﻨﻈﺮ ﺇﻟﻴﻪ
ﺍﺑﻦ ﺭﻭﺍﺣﻪ ﻣﻘﺒﻼً، ﻓﻘﺎﻝ: ﻳﺎ ﺭﺳﻮﻝ
ﺍﻟﻠﻪ، ﻫﺬﺍ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ، ﻭﻣﺎ ﺃﺭﺍﻩ ﺇﻻ
ﺟﺎﺀ ﻓﻲ ﻃﻠﺒﻨﺎ ؟ ﻓﻘﺎﻝ : ) ﺇﻧﻤﺎ ﺟﺎﺀ
ﻟﻴﺴﻠﻢ، ﺇﻥ ﺭﺑﻲ ﻭﻋﺪﻧﻲ ﺑﺄﺑﻲ
ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ ﺃﻥ ﻳﺴﻠﻢ ( .
ﻋﻦ ﻣﻜﺤﻮﻝ: ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺼﺤﺎﺑﺔ
ﻳﻘﻮﻟﻮﻥ :ﺃﺭﺣﻤﻨﺎ ﺑﻨﺎ ﺃﺑﻮ ﺑﻜﺮ،
ﻭﺃﻧﻄﻘﻨﺎ ﺑﺎﻟﺤﻖ ﻋﻤﺮ، ﻭﺃﻣﻴﻨﻨﺎ ﺃﺑﻮ
ﻋﺒﻴﺪﺓ ، ﻭﺃﻋﻠﻤﻨﺎ ﺑﺎﻟﺤﺮﺍﻡ ﻭﺍﻟﺤﻼﻝ
ﻣﻌﺎﺫ، ﻭﺃﻗﺮﺃﻧﺎ ﺃﺑﻲ، ﻭﺭﺟﻞ ﻋﻨﺪﻩ
ﻋﻠﻢ ﺍﺑﻦ ﻣﺴﻌﻮﺩ، ﻭﺗﺒﻌﻬﻢ ﻋﻮﻳﻤﺮ
ﺃﺑﻮ ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ ﺑﺎﻟﻌﻘﻞ .
ﻭﻗﺎﻝ ﺍﺑﻦ ﺇﺳﺤﺎﻕ: ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺼﺤﺎﺑﺔ
ﻳﻘﻮﻟﻮﻥ: ﺃﺗﺒﻌﻨﺎ ﻟﻠﻌﻠﻢ ﻭﺍﻟﻌﻤﻞ ﺃﺑﻮ
ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ.
ﻭﺭﻭﻯ ﻋﻮﻥ ﺑﻦ ﺃﺑﻲ ﺟﺤﻴﻔﺔ، ﻋﻦ
ﺃﺑﻴﻪ : ﺃﻥ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ
ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﺁﺧﻰ ﺑﻴﻦ ﺳﻠﻤﺎﻥ ﻭﺃﺑﻲ
ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ ، ﻓﺠﺎﺀﻩ ﺳﻠﻤﺎﻥ ﻳﺰﻭﺭﻩ ،
ﻓﺈﺫﺍ ﺃﻡ ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ ﻣﺘﺒﺬﻟﺔ، ﻓﻘﺎﻝ : ﻣﺎ
ﺷﺄﻧﻚ ؟ ﻗﺎﻟﺖ: ﺇﻥ ﺃﺧﺎﻙ ﻻ ﺣﺎﺟﺔ
ﻟﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ، ﻳﻘﻮﻡ ﺍﻟﻠﻴﻞ، ﻭﻳﺼﻮﻡ
ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ، ﻓﺠﺎﺀ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ ﻓﺮﺣﺐ
ﺑﻪ، ﻭﻗﺮﺏ ﺇﻟﻴﻪ ﻃﻌﺎﻣﺎً. ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ
ﺳﻠﻤﺎﻥ: ﻛﻞ. ﻗﺎﻝ : ﺇﻧﻲ ﺻﺎﺋﻢ،
ﻗﺎﻝ : ﺃﻗﺴﻤﺖ ﻋﻠﻴﻚ ﻟﺘﻔﻄﺮﻥ .
ﻓﺄﻛﻞ ﻣﻌﻪ . ﺛﻢ ﺑﺎﺕ ﻋﻨﺪﻩ، ﻓﻠﻤﺎ ﻛﺎﻥ
ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻴﻞ ، ﺃﺭﺍﺩ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ ﺃﻥ
ﻳﻘﻮﻡ، ﻓﻤﻨﻌﻪ ﺳﻠﻤﺎﻥ ﻭﻗﺎﻝ : ﺇﻥ
ﻟﺠﺴﺪﻙ ﻋﻠﻴﻚ ﺣﻘﺎً ﻭﻟﺮﺑﻚ ﻋﻠﻴﻚ
ﺣﻘﺎً ﻭﻷﻫﻠﻚ ﻋﻠﻴﻚ ﺣﻘﺎً ، ﻭﺻﻢ
ﻭﺍﻓﻄﺮ، ﻭﺻﻞ، ﻭﺍﺋﺖ ﺃﻫﻠﻚ، ﻭﺃﻋﻂ
ﻛﻞ ﺫﻱ ﺣﻖ ﺣﻘﻪ . ﻓﻠﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻭﺟﻪ
ﺍﻟﺼﺐ ، ﻗﺎﻝ : ﻗﻢ ﺍﻵﻥ ﺇﻥ ﺷﺌﺖ،
ﻓﻘﺎﻣﺎ، ﻓﺘﻮﺿﺂ ، ﺛﻢ ﺭﻛﻌﺎ، ﺛﻢ ﺧﺮﺟﺎ
ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺼﻼﺓ، ﻓﺪﻧﺎ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ
ﻟﻴﺨﺒﺮ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﺎﻟﺬﻱ ﺃﻣﺮﻩ
ﺳﻠﻤﺎﻥ : ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ: )ﻳﺎ ﺃﺑﺎ ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ،
ﺇﻥ ﻟﺠﺴﺪﻙ ﻋﻠﻴﻚ ﺣﻘﺎً، ﻣﺜﻞ ﻣﺎ
ﻗﺎﻝ ﻟﻚ ﺳﻠﻤﺎﻥ (.
ﻭﻗﺎﻝ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﻣﻌﺪﺍﻥ: ﻛﺎﻥ ﺍﺑﻦ
ﻋﻤﺮ ﻳﻘﻮﻝ: ﺣﺪﺛﻮﻧﺎ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﺎﻗﻠﻴﻦ .
ﻓﻴﻘﺎﻝ: ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺎﻗﻼﻥ ؟ ﻓﻴﻘﻮﻝ :
ﻣﻌﺎﺫ، ﻭﺃﺑﻮ ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ.
ﻋﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻛﻌﺐ، ﻗﺎﻝ : ﺟﻤﻊ
ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﺧﻤﺴﺔ: ﻣﻌﺎﺫ، ﻭﻋﺒﺎﺩﺓ ﺑﻦ
ﺍﻟﺼﺎﻣﺖ، ﻭﺃﺑﻮ ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ، ﻭﺃﺑﻲّ، ﻭﺃﺑﻮ
ﺃﻳﻮﺏ . ﻓﻠﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﺯﻣﻦ ﻋﻤﺮ، ﻛﺘﺐ
ﺇﻟﻴﻪ ﻳﺰﻳﺪ ﺑﻦ ﺃﺑﻲ ﺳﻔﻴﺎﻥ: ﺇﻥ ﺃﻫﻞ
ﺍﻟﺸﺎﻡ ﻗﺪ ﻛﺜﺮﻭﺍ، ﻭﻣﻠﺆﻭﺍ ﺍﻟﻤﺪﺍﺋﻦ،
ﻭﺍﺣﺘﺎﺟﻮﺍ ﺇﻟﻰ ﻣﻦ ﻳﻌﻠﻤﻬﻢ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ
ﻭﻳﻔﻘﻬﻬﻢ . ﻓﺄﻋﻨﻲ ﺑﺮﺟﺎﻝ ﻳﻌﻠﻤﻮﻧﻬﻢ.
ﻓﺪﻋﺎ ﻋﻤﺮ ﺍﻟﺨﻤﺴﺔ، ﻓﻘﺎﻝ : ﺇﻥ
ﺇﺧﻮﺍﻧﻜﻢ ﻗﺪ ﺍﺳﺘﻌﺎﻧﻮﻧﻲ ﻣﻦ
ﻳﻌﻠﻤﻬﻢ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ، ﻭﻳﻔﻘﻬﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻳﻦ،
ﻓﺄﻋﻴﻨﻮﻧﻲ ﻳﺮﺣﻤﻜﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﺜﻼﺛﺔ
ﻣﻨﻜﻢ ﺇﻥ ﺃﺣﺒﺒﺘﻢ، ﻭﺇﻥ ﺍﻧﺘﺪﺏ
ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻨﻜﻢ ﻓﻠﻴﺨﺮﺟﻮﺍ . ﻓﻘﺎﻟﻮﺍ : ﻣﺎ
ﻛﻨﺎ ﻟﻨﺘﺴﺎﻫﻢ، ﻫﺬﺍ ﺷﻴﺦ ﻛﺒﻴﺮ –
ﻷﺑﻲ ﺃﻳﻮﺏ – ، ﻭﺃﻣﺎ ﻫﺬﺍ ﻓﺴﻘﻴﻢ –
ﻷﺑﻲ، ﻓﺨﺮﺝ ﻣﻌﺎﺫ ﻭﻋﺒﺎﺩﺓ ﻭﺃﺑﻮ
ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ.
ﻓﻘﺎﻝ ﻋﻤﺮ : ﺍﺑﺪﺅﻭﺍ ﺑﺤﻤﺺ ، ﻓﺈﻧﻜﻢ
ﺳﺘﺠﺪﻭﻥ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻮﻩ
ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ، ﻣﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﻳﻠﻘﻦ، ﻓﺈﺫﺍ
ﺭﺃﻳﺘﻢ ﺫﻟﻚ، ﻓﻮﺟﻬﻮﺍ ﺇﻟﻴﻪ ﻃﺎﺋﻔﺔ
ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ، ﻓﺈﺫﺍ ﺭﺿﻴﺘﻢ ﻣﻨﻬﻢ،
ﻓﻠﻴﻘﻢ ﺑﻬﺎ ﻭﺍﺣﺪ، ﻭﻟﻴﺨﺮﺝ ﻭﺍﺣﺪ
ﺇﻟﻰ ﺩﻣﺸﻖ، ﻭﺍﻵﺧﺮ ﺇﻟﻰ ﻓﻠﺴﻄﻴﻦ .
ﻗﺎﻝ : ﻓﻘﺪﻣﻮﺍ ﺣﻤﺺ ﻓﻜﺎﻧﻮﺍ ﺑﻬﺎ،
ﺣﺘﻰ ﺇﺫﺍ ﺭﺿﻮﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ، ﺃﻗﺎﻡ
ﺑﻬﺎ ﻋﺒﺎﺩﺓ ﺑﻦ ﺍﻟﺼﺎﻣﺖ، ﻭﺧﺮﺝ ﺃﺑﻮ
ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ ﺇﻟﻰ ﺩﻣﺸﻖ، ﻭﻣﻌﺎﺫ ﺇﻟﻰ
ﻓﻠﺴﻄﻴﻦ، ﻓﻤﺎﺕ ﻓﻲ ﻃﺎﻋﻮﻥ
ﻋﻤﻮﺍﺱ. ﺛﻢ ﺻﺎﺭ ﻋﺒﺎﺩﺓ ﺑﻌﺪ ﺇﻟﻰ
ﻓﻠﺴﻄﻴﻦ ﻭﺑﻬﺎ ﻣﺎﺕ . ﻭﻟﻢ ﻳﺰﻝ ﺃﺑﻮ
ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ ﺑﺪﻣﺸﻖ ﺣﺘﻰ ﻣﺎﺕ ..
ﻋﻦ ﺍﺑﻦ ﺃﺑﻲ ﻟﻴﻠﻰ، ﻗﺎﻝ : ﻛﺘﺐ ﺃﺑﻮ
ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ ﺇﻟﻰ ﻣﺴﻠﻤﺔ ﺑﻦ ﻣﺨﻠﺪ :
ﺳﻼﻡ ﻋﻠﻴﻚ . ﺃﻣﺎ ﺑﻌﺪ، ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻌﺒﺪ ﺇﺫﺍ
ﻋﻤﻞ ﺑﻤﻌﺼﻴﺔ ﺍﻟﻠﻪ، ﺃﺑﻐﻀﻪ ﺍﻟﻠﻪ،
ﻓﺈﺫﺍ ﺃﺑﻐﻀﻪ ﺍﻟﻠﻪ، ﺑﻐﻀﻪ ﺇﻟﻰ ﻋﺒﺎﺩﻩ.
ﻋﻦ ﺃﺑﻲ ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ: ﺇﻧﻲ ﻵﻣﺮﻛﻢ
ﺑﺎﻷﻣﺮ ﻭﻣﺎ ﺃﻓﻌﻠﻪ، ﻭﻟﻜﻦ ﻟﻌﻞ ﺍﻟﻠﻪ
ﻳﺄﺟﺮﻧﻲ ﻓﻴﻪ.
ﻋﻦ ﻣﺴﻠﻢ ﺑﻦ ﻣﺸﻜﻢ : ﻗﺎﻝ ﻟﻲ ﺃﺑﻮ
ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ : ﺍﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﻓﻲ ﻣﺠﻠﺴﻨﺎ .
ﻗﺎﻝ : ﻓﺠﺎﺀﻭﺍ ﺃﻟﻔﺎً ﻭﺳﺖ ﻣﺌﺔ
ﻭﻧﻴﻔﺎً . ﻓﻜﺎﻧﻮﺍ ﻳﻘﺮﺅﻭﻥ ﻭﻳﺘﺴﺎﺑﻘﻮﻥ
ﻋﺸﺮﺓ ﻋﺸﺮﺓ، ﻓﺈﺫﺍ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﺼﺒﺢ،
ﺍﻧﻔﺘﻞ ﻭﻗﺮﺃ ﺟﺰﺀﺍً، ﻓﻴﺤﺪﻗﻮﻥ ﺑﻪ
ﻳﺴﻤﻌﻮﻥ ﺃﻟﻔﺎﻇﻪ . ﻭﻛﺎﻥ ﺍﺑﻦ ﻋﺎﻣﺮ
ﻣﻘﺪﻣﺎً ﻓﻴﻬﻢ .
ﻭﻗﺎﻝ ﻫﺸﺎﻡ ﺑﻦ ﻋﻤﺎﺭ : ﺣﺪﺛﻨﺎ ﻳﺰﻳﺪ
ﺑﻦ ﺃﺑﻲ ﻣﺎﻟﻚ، ﻋﻦ ﺃﺑﻴﻪ، ﻗﺎﻝ : ﻛﺎﻥ
ﺃﺑﻮ ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ ﻳﺼﻠﻲ، ﺛﻢ ﻳﻘﺮﺉ
ﻭﻳﻘﺮﺃ، ﺣﺘﻰ ﺇﺫﺍ ﺃﺭﺩﺍ ﺍﻟﻘﻴﺎﻡ، ﻗﺎﻝ
ﻷﺻﺤﺎﺑﻪ : ﻫﻞ ﻣﻦ ﻭﻟﻴﻤﺔ ﺃﻭ ﻋﻘﻴﻘﺔ
ﻧﺸﻬﺪﻫﺎ ؟ ﻓﺈﻥ ﻗﺎﻟﻮﺍ : ﻧﻌﻢ، ﻭﺇﻻ
ﻗﺎﻝ : ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺇﻧﻲ ﺃﺷﻬﺪﻙ ﺃﻧﻲ ﺻﺎﺋﻢ .
ﻫﻮ ﺍﻟﺬﻱ ﺳﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﻠﻖ ﻟﻠﻘﺮﺍﺀﺓ .
ﻭﻋﻦ ﻳﺰﻳﺪ ﺑﻦ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ، ﻗﺎﻝ: ﺇﻥ
ﺃﺑﺎ ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﺍﻟﻔﻘﻬﺎﺀ،
ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺸﻔﻮﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﺍﺀ .
ﻋﻦ ﺳﺎﻟﻢ ﺑﻦ ﺃﺑﻲ ﺍﻟﺠﻌﺪ، ﻗﺎﻝ ﺃﺑﻮ
ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ: ﻣﺎ ﻟﻲ ﺃﺭﻯ ﻋﻠﻤﺎﺀﻛﻢ
ﻳﺬﻫﺒﻮﻥ، ﻭﺟﻬﺎﻟﻜﻢ ﻻ ﻳﺘﻌﻠﻤﻮﻥ !
ﺗﻌﻠﻤﻮﺍ، ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻭﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻢ
ﺷﺮﻳﻜﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻷﺟﺮ .
ﻋﻦ ﻣﻴﻤﻮﻥ ﺑﻦ ﻣﻬﺮﺍﻥ ، ﻗﺎﻝ ﺃﺑﻮ
ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ : ﻭﻳﻞ ﻟﻠﺬﻱ ﻻ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺮﺓ،
ﻭﻭﻳﻞ ﻟﻠﺬﻱ ﻳﻌﻠﻢ ﻭﻻ ﻳﻌﻤﻞ ﺳﺒﻊ
ﻣﺮﺍﺕ .
ﻋﻦ ﻋﻮﻥ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ : ﻗﻠﺖ ﻷﻡ
ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ : ﺃﻱ ﻋﺒﺎﺩﺓ ﺃﺑﻲ ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ
ﻛﺎﻧﺖ ﺃﻛﺜﺮ؟ ﻗﺎﻟﺖ : ﺍﻟﺘﻔﻜﺮ
ﻭﺍﻻﻋﺘﺒﺎﺭ.
ﻭﻋﻦ ﺃﺑﻲ ﺍﻟﺪﺭﺍﺩﺀ : ﺗﻔﻜﺮ ﺳﺎﻋﺔ
ﺧﻴﺮ ﻣﻦ ﻗﻴﺎﻡ ﻟﻴﻠﺔ .
ﻋﻦ ﺍﺑﻦ ﺣﻠﻴﺲ : ﻗﻴﻞ ﻷﺑﻲ
ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ – ﻭﻛﺎﻥ ﻻ ﻳﻔﺘﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻛﺮ
– : ﻛﻢ ﺗﺴﺒﺢ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ؟ ﻗﺎﻝ:
ﻣﺎﺋﺔ ﺃﻟﻒ، ﺇﻻ ﺃﻥ ﺗﺨﻄﺊ ﺍﻷﺻﺎﺑﻊ .
ﻋﻦ ﺃﺑﻲ ﺍﻟﺒﺨﺘﺮﻱ ، ﻗﺎﻝ : ﺑﻴﻨﺎ ﺃﺑﻮ
ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ ﻳﻮﻗﺪ ﺗﺤﺖ ﻗﺪﺭ ﻟﻪ، ﺇﺫ
ﺳﻤﻌﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺪﺭ ﺻﻮﺗﺎً ﻳﻨﺸﺞ،
ﻛﻬﻴﺌﺔ ﺻﻮﺕ ﺍﻟﺼﺒﻲ، ﺛﻢ ﺍﻧﻜﻔﺄﺕ
ﺍﻟﻘﺪﺭ، ﺛﻢ ﺭﺟﻌﺖ ﺇﻟﻰ ﻣﻜﺎﻧﻬﺎ، ﻟﻢ
ﻳﻨﺼﺐ ﻣﻨﻬﺎ ﺷﻲﺀ. ﻓﺠﻌﻞ ﺃﺑﻮ
ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ ﻳﻨﺎﺩﻱ: ﻳﺎ ﺳﻠﻤﺎﻥ، ﺍﻧﻈﺮ ﺇﻟﻰ
ﻣﺎ ﻟﻢ ﺗﻨﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﻣﺜﻠﻪ ﺃﻧﺖ ﻭﻻ
ﺃﺑﻮﻙ ! ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ ﺳﻠﻤﺎﻥ : ﺃﻣﺎ ﺃﻧﻚ ﻟﻮ
ﺳﻜﺖ، ﻟﺴﻤﻌﺖ ﻣﻦ ﺁﻳﺎﺕ ﺭﺑﻚ
ﺍﻟﻜﺒﺮﻯ .
ﻋﻦ ﺑﻼﻝ ﺑﻦ ﺳﻌﺪ، ﺃﻥ ﺃﺑﺎ ﺍﻟﺪﺭﺍﺩﺀ
ﻗﺎﻝ : ﺃﻋﻮﺫ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﺗﻔﺮﻗﺔ ﺍﻟﻘﻠﺐ .
ﻗﻴﻞ: ﻭﻣﺎ ﺗﻔﺮﻗﺔ ﺍﻟﻘﻠﺐ ؟ ﻗﺎﻝ : ﺃﻥ
ﻳﺠﻌﻞ ﻟﻲ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻭﺍﺩ ﻣﺎﻝ .
ﺭﻭﻱ ﻋﻦ ﺃﺑﻲ ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ، ﻗﺎﻝ : ﻟﻮﻻ
ﺛﻼﺙ ﻣﺎ ﺃﺣﺒﺒﺖ ﺍﻟﺒﻘﺎﺀ : ﺳﺎﻋﺔ ﻇﻤﺄ
ﺍﻟﻬﻮﺍﺟﺮ، ﻭﺍﻟﺴﺠﻮﺩ ﺑﺎﻟﻠﻴﻞ،
ﻭﻣﺠﺎﻟﺴﺔ ﺃﻗﻮﺍﻡ ﻳﻨﺘﻘﻮﻥ ﺟﻴﺪ
ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻛﻤﺎ ﻳﻨﺘﻘﻰ ﺃﻃﺎﻳﺐ ﺍﻟﺜﻤﺮ.
ﺣﺮﻳﺰ ﺑﻦ ﻋﺜﻤﺎﻥ: ﺣﺪﺛﻨﺎ ﺭﺍﺷﺪ ﺑﻦ
ﺳﻌﺪ، ﻗﺎﻝ: ﺟﺎﺀ ﺭﺟﻞ ﺇﻟﻰ ﺃﺑﻲ
ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ، ﻓﻘﺎﻝ: ﺃﻭﺻﻨﻲ . ﻗﺎﻝ: ﺍﺫﻛﺮ
ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺮﺍﺀ ﻳﺬﻛﺮﻙ ﻓﻲ ﺍﻟﻀﺮﺍﺀ،
ﻭﺇﺫﺍ ﺫﻛﺮﺕ ﺍﻟﻤﻮﺗﻰ، ﻓﺎﺟﻌﻞ ﻧﻔﺴﻚ
ﻛﺄﺣﺪﻫﻢ، ﻭﺇﺫﺍ ﺃﺷﺮﻓﺖ ﻧﻔﺴﻚ ﻋﻠﻰ
ﺷﻲﺀ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ، ﻓﺎﻧﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ
ﻳﺼﻴﺮ .
ﻋﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺮﺓ، ﺃﻥ ﺃﺑﺎ
ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ ﻗﺎﻝ: ﺍﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﻛﺄﻧﻚ ﺗﺮﺍﻩ،
ﻭﻋﺪ ﻧﻔﺴﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻮﺗﻰ، ﻭﺇﻳﺎﻙ
ﺩﻋﻮﺓ ﺍﻟﻤﻈﻠﻮﻡ، ﻭﺍﻋﻠﻢ ﺃﻥ ﻗﻠﻴﻼً
ﻳﻐﻨﻴﻚ ﺧﻴﺮ ﻣﻦ ﻛﺜﻴﺮ ﻳﻠﻬﻴﻚ، ﻭﺃﻥ
ﺍﻟﺒﺮ ﻻ ﻳﺒﻠﻰ، ﻭﺃﻥ ﺍﻹﺛﻢ ﻻ ﻳﻨﺴﻰ.
ﻋﻦ ﺃﺑﻲ ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ : ﺇﻳﺎﻙ ﺩﻋﻮﺍﺕ
ﺍﻟﻤﻈﻠﻮﻡ، ﻓﺈﻧﻬﻦ ﻳﺼﻌﺪﻥ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ
ﻛﺄﻧﻬﻦ ﺷﺮﺍﺭﺕ ﻣﻦ ﻧﺎﺭ .
ﻭﺭﻭﻯ ﻟﻘﻤﺎﻥ ﺑﻦ ﻋﺎﻣﺮ، ﺃﻥ ﺃﺑﺎ
ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ ﻗﺎﻝ: ﺃﻫﻞ ﺍﻷﻣﻮﺍﻝ ﻳﺄﻛﻠﻮﻥ
ﻭﻧﺄﻛﻞ، ﻭﻳﺸﺮﺑﻮﻥ ﻭﻧﺸﺮﺏ،
ﻭﻳﻠﺒﺴﻮﻥ ﻭﻧﻠﺒﺲ، ﻭﻳﺮﻛﺒﻮﻥ
ﻭﻧﺮﻛﺐ، ﻭﻟﻬﻢ ﻓﻀﻮﻝ ﺃﻣﻮﺍﻝ
ﻳﻨﻈﺮﻭﻥ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﻭﻧﻨﻈﺮ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﻣﻌﻬﻢ،
ﻭﺣﺴﺎﺑﻬﻢ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻭﻧﺤﻦ ﻣﻨﻬﺎ ﺑﺮﺍﺀ .
ﻋﻦ ﺍﺑﻦ ﺟﺒﻴﺮ، ﻋﻦ ﺃﺑﻴﻪ، ﻗﺎﻝ: ﻟﻤﺎ
ﻓﺘﺤﺖ ﻗﺒﺮﺱ ﻣﺮ ﺑﺎﻟﺴﺒﻲ ﻋﻠﻰ ﺃﺑﻲ
ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ، ﻓﺒﻜﻰ، ﻓﻘﻠﺖ ﻟﻪ : ﺗﺒﻜﻲ
ﻓﻲ ﻣﺜﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﻋﺰ ﺍﻟﻠﻪ
ﻓﻴﻪ ﺍﻹﺳﻼﻡ ﻭﺃﻫﻠﻪ ؟ ﻗﺎﻝ : ﻳﺎ
ﺟﺒﻴﺮ، ﺑﻴﻨﺎ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﻣﺔ ﻗﺎﻫﺮﺓ
ﻇﺎﻫﺮﺓ ﺇﺫ ﻋﺼﻮﺍ ﺍﻟﻠﻪ، ﻓﻠﻘﻮﺍ ﻣﺎ
ﺗﺮﻯ . ﻣﺎ ﺃﻫﻮﻥ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺇﺫﺍ
ﻫﻢ ﻋﺼﻮﻩ .
ﻋﻦ ﺃﻡ ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ، ﻗﺎﻟﺖ : ﻛﺎﻥ ﻷﺑﻲ
ﺍﻟﺪﺭﺍﺀ ﺳﺘﻮﻥ ﻭﺛﻼﺙ ﻣﺌﺔ ﺧﻠﻴﻞ
ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻪ . ﻳﺪﻋﻮ ﻟﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻼﺓ،
ﻓﻘﻠﺖ ﻟﻪ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ، ﻓﻘﺎﻝ : ﺇﻧﻪ ﻟﻴﺲ
ﺭﺟﻞ ﻳﺪﻋﻮ ﻷﺧﻴﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻐﻴﺐ، ﺇﻻ
ﻭﻛﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻪ ﻣﻠﻜﻴﻦ ﻳﻘﻮﻻﻥ : ﻭﻟﻚ
ﺑﻤﺜﻞ . ﺃﻓﻼ ﺃﺭﻏﺐ ﺃﻥ ﺗﺪﻋﻮ ﻟﻲ
ﺍﻟﻤﻼﺋﻚ.
ﻗﺎﻟﺖ ﺃﻡ ﺍﻟﺪﺭﺍﺀ : ﻟﻤﺎ ﺍﺣﺘﻀﺮ ﺃﺑﻮ
ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ، ﺟﻌﻞ ﻳﻘﻮﻝ: ﻣﻦ ﻳﻌﻤﻞ
ﻟﻤﺜﻞ ﻳﻮﻣﻲ ﻫﺬﺍ ؟ ﻣﻦ ﻳﻌﻤﻞ ﻟﻤﺜﻞ
ﻣﻀﺠﻌﻲ ﻫﺬﺍ ؟
ﻣﺎﺕ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ ﺍﺛﻨﺘﻴﻦ ﻭﺛﻼﺛﻴﻦ.
ﻟﻤﺎ ﺟﺎﺀ ﻧﻌﻲ ﻳﻌﻨﻲ ﺍﺑﻦ ﻣﺴﻌﻮﺩ
ﺇﻟﻰ ﺃﺑﻲ ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ ﻗﺎﻝ: ﺃﻣﺎ ﺇﻧﻪ ﻟﻢ
ﻳﺨﻠﻒ ﺑﻌﺪﻩ ﻣﺜﻠﻪ.
ﻭﻗﻴﻞ : ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻓﻲ ﺣﻠﻘﺔ ﺇﻗﺮﺍﺀ ﺃﺑﻲ
ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﺃﺯﻳﺪ ﻣﻦ ﺃﻟﻒ ﺭﺟﻞ،
ﻭﻟﻜﻞ ﻋﺸﺮﺓ ﻣﻨﻬﻢ ﻣﻠﻘﻦ، ﻭﻛﺎﻥ ﺃﺑﻮ
ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ ﻳﻄﻮﻑ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻗﺎﺋﻤﺎً، ﻓﺈﺫﺍ
ﺃﺣﻜﻢ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻣﻨﻬﻢ، ﺗﺤﻮﻝ ﺇﻟﻰ ﺃﺑﻲ
ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ ﻳﻌﻨﻲ ﻳﻌﺮﺽ ﻋﻠﻴﻪ .
ﻭﻋﻦ ﺃﺑﻲ ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﺀ ﻗﺎﻝ : ﻣﻦ ﺃﻛﺜﺮ
ﺫﻛﺮ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻗﻞ ﻓﺮﺣﻪ ﻭﻗﻞ ﺣﺴﺪﻩ

_________________
ﻛﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻛﻌﺎﺑﺮ ﺳﺒﻴل وﺍﺗﺮﻙ ﻭﺭﺍﺀﻙ ﻛﻞ ﺍﺛﺮ ﺟﻤﻴﻞ ﻓﻤﺎ ﻧﺤﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺍﻻ ﺿﻴﻮﻑ ﻭﻣﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻀﻴﻮﻑ ﺍﻻ ﺍﻟﺮﺣﻴﻞ
لا اله الا الله محمد رسول الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://plus.google.com/app/basic/111256749054740632836
 
أبو الدرداء عويمر بن زيد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عبق التواصل  :: المنتديات :: رجال خالدون-
انتقل الى: