عبق التواصل
مرحبا بك الزائر العزير بعد اطلاعك على المنتدى يسعدنا ويشرفنا بانضمامك الى منتداك الاول ولك فائق الشكر والتقدير

عبق التواصل

الموقع الرسمى لأبناء القريه 20
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحبا زائرنا الكريم تفضل بالتسجيل شبكة منتديات القريه عشرين تتشرف بانضمامكم اليها

مبروك قروب واتساب القريه عشرين بانجازاتهم المحققه
واتساب القريه عشرين يبشار اكبر انجاز مشروع طريق معبد يربط القريه عشرين بحلفاج
تشيد او حفر بئر مياه شرب عبر واتساب عشرين
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Like/Tweet/+1
سحابة الكلمات الدلالية
الخطاب
المواضيع الأخيرة
أغسطس 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 
اليوميةاليومية
التواجد بالمنتدى والمشاركات
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط عبق التواصل على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 سياحمد برسي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوهزاع الدقنسابي
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 886
نقاط : 3024
مرسئ : 0
تاريخ التسجيل : 26/08/2013
الموقع : شبكة منتديات القريه عشرين
العمل/الترفيه : المدير العام

مُساهمةموضوع: سياحمد برسي   السبت يوليو 28, 2018 3:45 am

كتب : نوراااين ابو نوباتيا

لمن فاتته ضحكة أباننقا سيداحمد برسي........

من أين ياتي عمنا "سيداحمد برسي" بهذه الضحكة المجلجلة التي تغسل أدران النفس الامارة بالسوء . هذه الضحكة التي تنبع من تلافيف القولون السيني .من اين ياتي بهذا السلام الداخلي الذي لو وزع على خلق الله في الارض لتأخى له الحمل والذئب .
قبل سنوات جلست مشدوها مبهورا منجذبا كالدرويش في زاوية تنقوري غير بعيد تماما مثل هدهد سليمان ، افكر من اين ياتي بهذه الضحكة الصافية وهذا السلام المهيمن على المكان .
ربما من إكسير المكان فللامكنة رحيق ،خاصة تلك التي ترعرعنا فيها ونشأنا عليها ، وعزفنا على اوتار ربابتها الحنونة. قرية عشرين تستحق ان ننحني لها إنحناءة وردي في حضرة جلالك مهذب أمامك ، يكون الكلام .

حين اخرج منها تخرج مني روحي ولا تعود حتى اعود اليها .وحين اعود اليها تعود نفسي وذاتي وذاكرتي المثقوبة .اعود اليها سعيدا متلهفا مهذبا خاشعا عاشقا لناسها واعراسها، سحرها وشوارعها، ترابها ودوابها وحتى كلابها . الى البشر والحجر والمطر والتبر وشقوق الارض العطشى تحلم بالري والارتواء .نعود لصلات الارحام وصلاتها الطيبة لتكون زاد السفر الجاف الحاف او عباطتنا التي لا تنتهي .
زرت كثيرا من البلدان والمدن الجميلة ولم اجد في الارض بقعة مثل عشرين تمنحك الحب وبساطة والناس . ولا الا عشرين تمنحك الانتماء ما يكفيك لعشرات السنين . عشرين هي المكان الوحيد في هذا الكون تسكنه بلا اجر وتساكنه بلا خلو رجل . ويومك يمر سلسا دسما حتى ولو كان جيبك افرغ من فؤاد ام موسى . وتجتاحني رغبة عارمة بان اترك كل شيء خلفي ،غربتي ، واغترابي، شقتي وسيارتي ، راتبي ومكتبي والتر جمة التي تقصر العمر . اعود اليها وافتح بيت ابي سيداحمد بشارية كما كان مفتوحا في حياته على مصراعيه واتناول وجباتي تحت شجرة النيم الشامخة تماما كما كان ابي يفعل ومع ( علي عجول ومحمد الشكري وحلوم الزغاوية) . ولا بأس من نصية بالمساء دون افراط تنعشني وتنسيني سنوات الغربة .
وفي الصباح الخريفي أملأ عيوني بمنظر العشب النجيل القشيب الممتد من فناء بيتنا وحتى مشارف الصهريج . وعندما تميل الشمس الى الغروب في "عصر مكسر"يأتي الرعاة بالغنم وتخرج عماتنا وخالتنا لاستقبال الرعاة والتأكد من عودة اغنامهن وحلبهن لاعداد احلى شاي مغربية في هذه الدنيا الكبيرة . وتخرج عذارى القرية وصباياها يمشطن شوارع القرية وتسبق احلامهن أمانيهن الى لقاء صدفة خير من الف موعد .
لنا فيها ذكرياتنا العاشقة وشقواتنا الصغيرة البسيطه . وعباطة الحب من أول نظرة . وكنا ننتظر بفارغ الصبر . مجيء (الحلب) الذين يأتون عند حصاد القمح ونجلس بالساعات الطوال في دارهم ، تتخطفنا شقاوة المراهقة ونختلس النظر الى صدر الصبية البرتكانة ، كلنا جميعا كنا نحبها ونتنافس في الفوز بابتسامة منها وكانت هي في المقابل تلعب علينا جميعا . وكانت تميل ميلا قليلا الى سري ابو شيبه ربما حبا في سمرته المحببه وخفة دمه اللافت من يومه . وربما لأن سري ابوشيبه كان يغرقها بحلاوة الطحينية وحلاوة الكرمله كعادة أبناء التجار . والمفارقة في ذلك أن الزعيم ابو شيبه لم يكتشف الامر لأن تجارته كانت مزدهرة . واجزم انه لو اكتشف ذلك لطبق عليه حد السرقة وقطع يده ليس من المرفق بل من الكوع . اما صلاح الدين فكان اكبرنا فكان على استعداد لاعطاء أبيها كل المخزون من القمح ثم يظل الاسرة جائعة حتى موسم الحصاد القادم . وفي ظل هذه المنافسة الحامية الوطيس كنا ننسج المقالب لبعضنا البعض . وعند رحيل الحلب المر كان الحزن يخيم علينا ويقيم معنا ضيفا ثقيل الظل . والصبية لا تفارق ذاكراتنا مثل الشلوخ على الوجه . وكنا نحس بألم الفراق مثل شوكة المسكيت . وتكون اغنية "ألم ا لفراق احكي لمين احكي "اغنيتنا المفضلة " لفترة من الوقت ....
لا شيء اقسى من الوقوع في حب دائم الترحال .
عشرين عشقنا الذي لا يصاهيه اي عشق
كلنا اهل هناك ونقتسم النبق
نعود اليها مثلما الطيور تعود الى العش والقش عند الشفق
مثلما تعود اسراب السنبر فرحة بشبعها الانيق
عشرين مرتع الطفولة
حتى أتراحها أطعم من أفراح الآخرين .
ويوما وحتما وان شاء الله سنعود اليها طائعين . ومواطنين صالحين .
وتعود الينا ذاكرتنا ونتنفس ذكرياتنا
والبنت ذات الضفائر
بص فرح معروف
ابراهيم بشير ومحمود فرح واغنيتهما "ما تخجلي ".
وميدان شريف
المدرسة وناظرنا قاسم أيقونة العلم والمعلمين
لعب البلي في صباح يوم مطير وقراصة فاطنه سيدي بالتركيج .
شجن الرحلة الى حلفا بالترلة ايام الخريف .

وانا لا زلت ذلك النورالدين
اعلنها داوية صارخة عالية
اعشق فتاة في ريعان العمر في الرابعة والخمسين
هل تدرون ما اسم حبيبتي
اسم فتاتي"عشرين"
اجمل من اي فتاة في العشرين
فتاتي يعشقها كثير من العشاق الولهين
لكني اكثرهم عشقا اضعها عدسة في نن العين

_________________
ﻛﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻛﻌﺎﺑﺮ ﺳﺒﻴل وﺍﺗﺮﻙ ﻭﺭﺍﺀﻙ ﻛﻞ ﺍﺛﺮ ﺟﻤﻴﻞ ﻓﻤﺎ ﻧﺤﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺍﻻ ﺿﻴﻮﻑ ﻭﻣﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻀﻴﻮﻑ ﺍﻻ ﺍﻟﺮﺣﻴﻞ
لا اله الا الله محمد رسول الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://plus.google.com/app/basic/111256749054740632836
 
سياحمد برسي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عبق التواصل  :: المنتديات :: المنتدي الإجتماعي :: منتدى توثيق القريه عشرين-
انتقل الى: